10 سنين سجن مشدد لمتهمي احداث دلجا المنيا

Advertisemen
10 سنين سجن مشدد لمتهمي احداث دلجا المنيا
اصدرت المحكمة العسكرية بأسيوط حكمها في جلستها المنعقدة اليوم في قضية احداث عنف قرية دلجا بمركز دير مواس في محافظة المنيا على المتهمين بالسجن المشدد لمدة عشر سنوات بينما اعلنت براءة ثلاثة اشخاص اخرين وذلك لنقص الادلة وكانت احداث العنف التي وقعت في قرية دلجا كانت ضمن احداث العنف التي انتشرت في طول البلاد وعرضها عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة.

وقد اعلن خالد الكومي المحامي المسئول عن الدفاع عن المتهمين ان هذه الاحكام تأتي كأحكام مخففة من السجن المؤبد لمدة خمسة وعشرين عاما الى عشر سنوات فقط وذلك في حق سبعة عشر متهما بينما اصدرت المحكمة حكمها بالبراءة لصالح ثلاثة اخرين وذلك لعدم كفاية الادلة ضدهم وذلك في الاتهامات الموجهة ضدهم ضمن احداث حرق واقتحام قسم شرطة دلجا في دير مواس بمحافظة المنيا.

وجاءت الاحكام التي صدرت عن المحكمة بعد جلسة الاستماع التي تم عقدها للاستماع الى اقوال الشهود والمتهمين في احداث العنف بالاضافة الى المرافعة الخاصة بدفاع المتهمين والذي نفى جميع التهم المنسوبة الى موكليه والتي تأتي على راسها الانضمام الى جماعة الاخوان الارهابية والعمل على حرق وتخريب الممتلكات والمنشآت الحكومية والعامة للدولة والعمل على اثارة العنف والشغب بين افراد الشعب والمواطنين.

من جهة اخرى، عقدت محكمة جنايات القاهرة جلستها لاحراز عدد من الفيديوهات التي تدين المتهمين في قضية " فض اعتصامي رابعة والنهضة " والمتهم فيها عدد من اعضاء جماعة الاخوان من بينهم محمد بديع المرشد العام للجماعة ومن بين الاتهامات الموجهة اليهم هي القتل مع سبق الاصرار المظاهرات المسلحة واعاقة حركة تنقل المواطنين بالاضافة الى تهمة قطع الطريق العام وتعطيل حركة المرور والاشتراك في الاعتصام المسلح في ميدان رابعة العدوية.
Advertisemen