فيديو جديد لعبد الرحمن شداد والد الطفلة التي فجرت نفسها في قسم شرطة في سوريا يروي كبف قامت بذلك

Advertisemen Advertisemen
والد الطفلة التي فجرت نفسها , مفجر ابنته
إنتشر مقطع فيديوعلى صفحات التواصل الإجتماعي وتداوله الكثير من الأشخاص، وهو فيديو لرجل سوري  صدم الكثير حينما شاهد هذا المقطع، حيث أنه يجتمع مع إبنتيه الصغيرتان ذواتا العشرة أعوام كي يشجعهم على تفجير أنفسهن  في أشخاص قد سماهم بالكفار، وقد تم بث مقطع الفيديو بعد تفجير الطفلة، حيث أن المقطع يوضح أب تحدث مع إبنتيه ليقتعهما بتفجير إنتحاري سوف تقومان به.

وهذا المقطع يظهر طفلتين كانا يرغبان في تفجير أنفسهما في قسم شرطة بدمشق عاصمة سوريا، ولكن نجحت واحدة منهما فقط في تفجير نفسها في قسم الشرطة، بينما الأخرى تم منعها من الدخول فرجعت لأبيها، وكان ذلك يوم الجمعة الماضي في قسم الشرطة المتواجد بميدان دمشق.


ولكن في مقطع الفيديو الجديد الذي تم نشره على صفحات الإنترنت يقوم فيه الأب بالتحدث عن نفسه قائلا، بأنه يدعى عبد الرحمن شداد، وهو والد الطفلة التي قامت بتفجير نفسها في قسم الشرطة وتدعى فاطمة، وقال أن إبنته فعلت ذلك حبا في الله ومن أجل نصرة سوريا وأطفالها.

وقال بأنه أخبر إبنته يوم الخميس قبل التفجير بيوم بكيفية الدخول لقسم الشرطة كي تقوم بتفجير نفسها هناك، فذهب يوم الخميس ودخلت الفرع الأمني بقسم الشرطة فلم تجد سوى عسكري واحد فقط فعادت ولم تقم بتفجير نفسها، وذهبت مرة أخرى في اليوم الثاني وهو يوم الجمعه الماضي، فلم تجد سوى نفس العسكري، فرجعت إلى والدها فأخبرها بأن تذهب إلى فرع أخر لتجد هناك عدد كبير من رجال الشرطة، وأنه قام بذلك حتى يقف بجانب أطفال حلب وبايعها إلى الله، وبعد ذلك سمع صوت التفجير في قسم الشرطة، فتأكد أن طفلته قد قامت بذلك.


Advertisemen