انجيلا ميركل المستشارة الألمانية تقدم العزاء للسيسي معلنة تضامن ألمانيا يدا بيد ضد الإرهاب

Advertisemen
المستشارة الالمانية انجيلا ميركل
أجرت اليوم " أنجيلا ميركل " المستشارة الألمانية مكالمة هاتفية مع الرئيس "عبد الفتاح السيسي" مقدمة له واجب العزاء في ضحايا الحادث الإرهابي الدموي الذي تعرضت له الكنيسة البطرسية الأحد الماضى وأعربت عن أسفها لهذا الحادث وعن مدى الأسى الذي تحمله ألمانيا لهذا المصاب الذي تكبده أسر الضحايا في هذا الحادث الأليم.



وجاءت "أنجيلا ميركل" المستشارة الألمانية مؤكدة أن بلادها تقف مع مصر قلبا وقالبا ضد الإرهاب الأسود الذي يحارب مصر في هذه الفترة العصيبة معلنة عن تضامن ألمانيا الكامل مع مصر ومعبرة عن رغبتها في توطيد اواصر العلاقات الاستراتيحية بين البلدين في القطاعات المختلفة.

كما أكد من جانبه الرئيس السيسي على قوة العلاقات الوطيدة التي تربط بين مصر وألمانيا سواء على المستوى السياسي او الاقتصادي مظهرا لتقديره لمواساة المستشارة الألمانية في ضحايا حادث الاحد الاسود مؤكدا على حرصه الكامل على توثيق العلاقات وتدعيم التعاون بين الدولتين في المجالات المختلفة.

كما أعرب الرئيس السيسي عن مدى تقدير الشعب المصري لمثيله الألماني حيث من المعروف عن الألمان الدقة والانضباط والتقدم معلنا عن امله في توطيد التعاون في المجالات التي تساعد المصريين على الاستفادة من الخبرات الألمانية في مختلف القطاعات ذات الاهتمامات المشتركة.

كما أكد رغبته في جذب الشركات الألمانية للعمل واستثمار رؤوس أموالها وكوادرها المدربة داخل مصر لاستقدام الخبرات المختلفة والاستفادة منها على ارضا الواقع داخل الشركات والمؤسسات المصرية.



من ناحية أخرى، تناول السيسي مع ميركل عدد من القضايا الدولية الراهنة على رأسها الازمة السورية والحصار القائم ضد الأهالي في حلب بالاضافة الى ازدياد نفوذ التنظيم الارهابي داعش في عدة دول في الشرق الأوسط والحرب في اليمن والوضع المتدهور داخل الاراضي الليبية، بالاضافة الى حرب استرداد القوات العراقية للمحافظات التي استولت عليها داعش.
Advertisemen