حبس طبيبين بالمحلة في قضية بيع الاطفال

Advertisemen
حبس طبيبين بالمحلة في قضية بيع الاطفال
قررت نيابة المحلة اليوم برئاسة عمرو جميل بعد اخطار من مدير نيابة اول المحلة بمحافظة الغربية اللواء احمد عماد تقرر حبس الطبيب علي توكل اسنشاري النساء والتوليد والطبيب هشام فتحي رئيس قسم المسالك البولية بمستشفى المحلة العام في القضية التي ما زالت تحت التحقيقات المتعلقة ببيع الاطفال وذلك لفترة اربعة ايام لحين الانتهاء من تحريات النيابة.


كما اصدرت النيابة قرار باطلاق سراح مشروط بدفع كفالة قدرها ألف جنيه لكلا من الطبيبتين ايناس مظهر ووفايزة قدرة اخصائيتا النساء والتوليد داخل مستشفى المحلة العام وذلك بعدما تم التأكد من عدم وجود سوء نية في اصدارهما تصريحات اثبات النسب.


وقد بدأت هذه القضية عندما تلقى مدير امن الغربية بلاغا من ربة منزل تدعي فيه ان زوجها " العقيم " قام بمعاونة احدى الممرضات داخل مستشفى المحلة بتقييد ثلاثة اطفال باسمها واسم زوجها وذلك مقابل مبالغ مالية دفعها لصالح الطبيب الذي سهل عملية البيع، مع تكثيف التحريات تم استدعاء الزوج الذي اعترف في نهاية المطاف بصحة اقوال زوجته وانه جلب الاطفال مقابل دفع مبلغ 19 الف جنيه وذلك بعد فشل جميع محاولاته مع زوجته بالانجاب منذ عام 2001 حيث انه مصاب بالعقم.



وكشفت التحريات كذلك تورط نحو ثلاثة اطباء في عمليات بيع اطفال السفاح واستخراج اخطارات ولادة لاطفال لم يتولوا توليدهم وقد كانت الصدفة البحتة هي السبب في الكشف عن هذه العصابة من الاطباء نتيجة نشوب خلافات بين الزوج والزوجة الذي طردها بدوره من المنازل واضطرت للبيات في الحدائق العامة حتى قررت في النهاية الانتقام منه بفضح امره لدى المباحث الجنائية، وتبين ان احد الاطباء يقوم باصدار اخطارات ولادة لاطفال السفاح حتى يتم لمن يرغب في تبنيهم في تسجيلهم باسمائهم.
Advertisemen